الشــــــــــــــــــــحيل

المنتــــــــــــــــــــدى الأول والرئيسي للشحيل

السلام عليكم اخواني الاعضاء نرجو منكم التكرم بالدخول والمشاركة والرد عل المواضيع لأن المنتدى يعاني من نقص كبير من طرفكم ونريد هذا المنتدى أن يكون تفاعليا لا لئن تضعوا فيه موضوع وترجعوا بعد شهر لكي تروا هل تم الرد أو لا وأنا أسف على ازعاجكم تقبلوا مروري
الشـــحيل:إدراج صور النساء أو الأغاني .. يعرض العضو لإنذار إداري مع حذف الموضوع ، بدون سابق توجيه وهذا نهجنا منذ قيام المنتدى

الشـــحيل : - شارك معنا في تغيير المنتدى اي شي مش عاجبك بس ادخل هنا على الر ابط التالي: http://alhajer.mam9.com/t2073-topic#12259

الشحيل: لكل من فقد كلمة السر يمكنك مراسلتنا على الايميل التالي o_hajr@yahoo.com

او بارسال رسالة على الهاتف التالي 00966598889494


    هل أنا أصلي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    شاطر
    avatar
    ياسرابواثير
    [ vip ]

    عدد المساهمات : 73
    تقييم العضو : 5
    تاريخ التسجيل : 24/10/2009
    الموقع : في قــــــــلوب مـن يحبـــوننــي

    هل أنا أصلي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف ياسرابواثير في الخميس مارس 25, 2010 12:02 am




    هل أنا أصلي؟؟؟

    أسأل نفسي دائما وأبدأ

    هل أنا أصلي فعلا؟؟


    هذا السؤال الذي أظنه عظيما


    فروي عن نبينا عليه أتم الصلاة

    وازكى التسليم/أنه يخاطب بلالآفيقول : أرحنابها يابلال/أنتهى كلامه /صدق فداه امي وابي ونفسي عليه الصلاةوالسلام

    وروي عنه أيضا عليه الصلاة والسلام أن إعرابياجديدعلى الإسلام دخل المسجدوالنبي الأكرم في المسجد فصلى الإعرابي فقال له المصطفى صلوات الله

    عليه: أرجع فصل فإنك لم تصلي/

    ورجع فصلى الإعرابي نفس صلاته الأولى؟


    فكرر المصطفى كلامه ثانية:ارجع فصل فإنك لم تصلي/فكررالنبي كلامه ثلاثاعليه الصلاة والسلام


    فقال الإعرابي يارسول : والله لا أعرف غيرهذا فعلمني يارسول الله؟


    فعلمه المصطفى عليه الصلاةوالسلام؟


    فالصلاة بمعناها الشكلي ماحدث أمام رسولنا الكريم


    تأديةحركات الصلاة بشكل سريع


    وهذا عكس السنة


    إذ أن الصلاة يجب أن يقف فيها المسلم بين يدي الله جل شأنه خاشعاوقورا


    يعطي كل حركة في الصلاة وقتها من القراء ه والطمأنينه في الوقوف والرفع والانتظاربرهة بين الرفع والسجود وبين السجود والسجود الثاني


    وهكذا


    أماجوهرالصلاة مختصره


    في آيةواحده وحديث واحد


    بسم الله الرحمن الرحيم /إن الصلاةتنهى عن الفحشاءوالمنكر/صدق الله العظيم الآيه


    وقال المصطفى عليه الصلاةوالسلام:الصلاةعمادالدين فمن أقامها فقداقام الدين ومن هدمها فقدهدم الدين


    وقال :بين الإيمان والكفر/أو الإسلام والكفر الصلاة فمن تركهافقدكفر/ صدق رسول الله


    معناه أن تارك الصلاة كافرا


    وبعض العلماءذهب لاجتهاد وتفسيرلقول النبي


    تفسيربعض العلماءيقول: من ترك الصلاة تهاونا وكسلا وهومؤمنا بوجوبها


    فقدارتكب كبيرة لكنه لايخرج من المله


    أمامن تركها وهوجاحدا بوجوبها فقدكفروخرج من المله/


    هذا تفسيربعض العلماء


    إذا هذه نبذه مختصره عن الصلاه


    وإتحدث هنا أتباعا للآيه الكريمه


    / فذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين/ صدق الله العظيم


    فاذكرنفسي أولا و أنتم ثانيا


    فأبدأ برواية حادثه حدثت معي لانقلامن أحد؟


    كنت يوما ما في مدينة الرياض فذهبت لشخص من بلادنا بحاجه فطرقت باب غرفته فلم يستجيب فلاحظت أنه يكبر أي أنه يقوم بشيئ لا أستطيع


    ان اسميهاصلاة؟


    الرجل متجه للقبله وامامه طربيزه /طاوله صغيره/


    أمامه مباشرة وعلى الطاوله صوره ببرواض جميل؟ وشخصا ملتحي بعمامة بيضاء أنيقه وأخينا المصلي وجهالوجه مع شيخه فالصوره


    فقمت بديهيا بقلب الصوره إذ لاتدخل الملا ئكه بيتافيه صوره؟؟


    وكنت أضنه نسي الصوره وصلى بدون انتباه لذلك ؟؟


    لكن المصيبه وقعت عندما فرغ من حركات الصلاة


    فنظرألي والغضب يملأ وجهه


    ويسألني بغضب شديد لماذا قلبت الصوره فدهشت وقلت له ما أعرف عن هذا الجانب


    فقال لي بالحرف يا أخي أناوضعتها أمامي ؟؟


    فقلت لماذا؟


    فقال : رؤيتي للشيخ تذكرني بالله وأخشع في صلاتي برؤيته


    فسألته وما شأن الشيخ في صلاتك لربك قال : الشيخ واسطه بيني وبين ربي؟؟


    فقلت بكلام جارح للأسف


    بمعنى فلينفع نفسه شيخك هذا ثم بعد أن يضمن الجنه لنفسه فليعينك ويساعدك ويتوسط لك عند ربك


    قلت له أبولهب وابوجهل كانا يصنعان مثل صنيعك هذا


    هداك الله يا أخي


    إلا إن كلامي معه هباءا منثورا


    هذا من صلاة البعض حمانا واياكم من هذه البلايا


    وهداهم لسواء السبيل


    فأكمل كلامي عن صلاتنا


    فهل نحن نصلي ؟؟


    إذا صلينا الخمسة اوقات بوقتها


    وألتزمنا بالسكون والوقار والقراءه و بآداء حركات الصلاة وخشعت قلوبنا


    فهل نحن صلينا


    والكثيرمنا يتابع فيلما أومسلسلا اوبرنامجا أوأغنية


    فيحين وقت الصلاه فيقول يافلان اطفئ التلفاز


    ومرة يافلان اقطع صوت التلفاز


    وآخرها فقط أخفض الصوت


    ونصلي ومانتابعه بالتلفاز مستمرا


    فنعود مسرعين خشية أنه فاتنا جزءا مهما مما نتابع


    فهل نحن صلينا


    أونكون في مجلسا نغتاب فلانا ونتكلم بزيد وعمر


    وحان وقت الصلاه


    ذهبنا أوقمنا للصلاه وأنتهينا من آداء عاداتنا بالصلاه


    ثم نعود لمجلسنا


    ويقول أحدنا ؟ نعم يافلان


    أين كان آخر حديثنا قبل الصلاه


    أكمل حديثك يا أخي؟؟؟


    أوكان أحدنا في غرف الدردشه الفارغه فيستأذن ليصلي وكذلك يعود مسرعا ليتابع دردشته


    فهل نحن صلينا؟؟


    وقدكانت الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر


    فما بال صلاتنا في الوقت الحاضر


    هذا واسأل الله أن يهدينا وأياكم سواء السبيل
    [justify]
    avatar
    أبو عـداي
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 383
    تقييم العضو : 6
    تاريخ التسجيل : 22/10/2009

    رد: هل أنا أصلي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف أبو عـداي في الخميس مارس 25, 2010 2:27 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أخي ابو اثير أشكر على هذا الموضوع ومواضيعك دائما لها طابع مميز

    أخي الكريم سبحان الله أنا هذا الموضوع اليوم كنت أحدث نفسي به وكان هناك نية لطرح هذا الموضوع ولكن من جانب ثاني وزواية أخرى غير التي ذكرت سأذكرها لك في نهاية ردي

    أخي الكريم الصلاة هي عمود الدين من أقامها فقد أقام الدين ومن هدمها فقد هدم الدين هذا ما أخبرنا به الصادق المصدوق عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم .

    والحديث عن الصلاة والخشوع فيه وهو ما قصدته بموضوعك ناقشه العلماء وفسروا آياته والأحاديث الواردة بهذا المجال وكيف كانت صلاة السلف والصحابة وكيف هي صلاتنا اليوم وسيتم تفصيل المعنى الحقيقي للصلاة بإذن الله في من خلال ناقشنا لهذا الموضوع أو إفراد الموضوع بالقسم الإسلامي .

    ما أردت أن اطرح وما خطر ببالي اليوم هو الصلاة على أنغام الموسيقى لاتستغرب من هذا المسمى سبحان الله من كان يتوقع أن تكون الصلاة على أنغام وإيقاعات موسيقية نعم وربي اليوم أخي الكريم كنت أصلي الظهر فما أن بدأنا بالصلاة وكبر الإمام حتى طرق أسماعنا صوت مطرب نغمة لجوال أحدالأخوة والجوال كان على مكتبه ونحن نصلي في ساحة العمل يعني تخيل الموقف الجوال يصدح بالأغاني والناس تصلي ولاسبيل لإيقافه إلا أن يقطع أحدنا صلاته مما اضطرنا لسماع كامل النغمة
    وبعدها بلحظات فإذا جوال الإمام نفسه أيضا نفس المشكلة ......

    هذه مشكلة حقيقية وهي موجودة في مسجدنا وفي بيوتنا وفي إمكان إقامة الصلاة جماعة وهي سبب حقيقي لقطع الخشوع وجعل المصلي ينشغل وربما يندمج مع صوت الجوال .....

    ويقول لي أحدهم دخلت مرة أحد المساجد لأصلي فريضة الظهر في المسجد ويقول ما أن بدأ الإمام بالصلاة حتى سمعت أصوات النغمات شي فيروز وشي كاظم الساهر وشي عبد الحليم والبعض أدعية وأناشيد إسلامية ياسبحان الله

    أخي الكريم هذا ما أحببت أن اشير عليه أخي الكريم وأختي الكريمة عند بدأك بالصلاة حاول إيقاف جوالك وكما يقال وتكتب العبارات في المساجد اقطع اتصالك بالخلق واتصل مع الخالق

    جزاكم الله عنا كل خير

    لي عودة ثانية إن شاء الله لأناقش معكم المعنى الحقيقي للصلاة وبأن الصلاة جسد وروحه الخشوع وليست مجرد حركاتأخوكم أبو عدااي
    avatar
    ياسرابواثير
    [ vip ]

    عدد المساهمات : 73
    تقييم العضو : 5
    تاريخ التسجيل : 24/10/2009
    الموقع : في قــــــــلوب مـن يحبـــوننــي

    رد: هل أنا أصلي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف ياسرابواثير في الخميس مارس 25, 2010 3:15 am

    [color:6c2c=green] وعليكم السلا م اخي العزيز ابو عداي



    طبعا بكل تأكيد قصدت اولا الخشوع في الصلاة وايفاءها حقهامن الاستعداد والتهيؤ لها



    الا انني قصدت أكثر من ذلك وابعدوهو ليس ابتكارا مني بل تذكير لنفسي اولا ولأخواني وأخواتي ثانيا


    هو السؤال الأساسي في موضوعي ؟؟؟ اولا هل صلينا الصلاة كما أمرنا الله جل في علاه وارشدناالمصطفى عليه اتم الصلاةوازكى التسليم


    ثم هل نهتنا صلاتنا عن منكر وعن الفواحش بشكل عام ؟؟؟؟؟؟؟ هذا هوالسؤال





    واشكرلك اهتمامك ومشاركاتك القيمه كما اشكر دائمامرورك المثمر
    وفقناواياك لما يحب ويرضى آميـــــــــــــــــــــــن

    ابومحمد
    عضو ذهبي
    عضو ذهبي

    عدد المساهمات : 473
    تقييم العضو : 8
    تاريخ التسجيل : 25/11/2009

    رد: هل أنا أصلي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف ابومحمد في الخميس مارس 25, 2010 8:20 pm

    أخي أبوأثيراولا موضوعك رائع جدا وهو في غاية الأهميه وثانين أشكرك أخي على تواجدك الدائم


    الحمد لله الذي جعل الصلاة عمود الدين، وقال تعالى: وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ، الَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُوا رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ [البقرة:45-46]، والصلاة والسلام على نبينا محمد، كان آخر وصيته لأمته عند خروجه من الدنيا الحث على الصلاة لما لها من الأهمية في الدين، وعلى آله وصحابته أفضل الصلاة وأزكى التسليم.

    الخشوع – أهميته وأثره:
    إن الظواهر التي تظهر على الكثير من قسوة القلب، وقحط العين، وانعدام التدبر، هي بسبب المادية التي طغت على قلوبنا فأصبحت تشاركنا في عبادتنا، ولا يمكن للقلوب أن ترجع لحالتها الصحيحة حتى تتطهر من كل ما علق بها من أدران. فهذا هو أمير المؤمنين عثمان بن عفان يضع يده على الداء لهذه الظاهرة فيقول: (لو طهرت قلوبكم ما شبعتم من كلام الله عز وجل).

    والخشوع الحق يطلق عليه الإمام ابن القيم (خشوع الإيمان) ويعرفه بأنه: (خشوع القلب لله بالتعظيم والإجلال الوقار والمهابة والحياء، فينكسر القلب لله كسرة ملتئمة من الوجل والخجل والحب والحياء، وشهود نعم الله، وجناياته هو، فيخشع القلب لا محالة فيتبعه خشوع الجوارح).

    ومما يدل على أهمية الخشوع كونه السبب الأهم لقبول الصلاة التي هي أعظم أركان الدين بعد الشهادتين، وفي السنن عن النبي أنه قال: { إن العبد لينصرف من صلاته، ولم يكتب له منها إلا نصفها، إلا ثلثها، إلا ربعها، إلا خمسها، إلا سدسها، إلا سبعها، إلا ثمنها، إلا تسعها، إلا عشرها}.

    كما أن الخشوع يسهل فعل الصلاة ويحببها إلى النفس، قال الشيخ عبدالرحمن بن ناصر السعدي رحمه الله في تفسير قوله تعالى: وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ [البقرة:45]، أي فإنها سهلة عليهم خفيفة، لأن الخشوع وخشية الله ورجاء ما عنده يوجب له فعلها منشرحاً بها صدره، لترقبه للثواب، وخشيته من العقاب.

    كما أن الخشوع هو العلم الحقيقي؛ قال ابن رجب رحمه الله في شرح حديث أبي الدرداء في فضل طلب العلم: روي عن عبادة بن الصامت وعوف بن مالك وحذيفة رضي الله عنهم أنهم قالوا: (أول علم يرفع من الناس الخشوع حتى لا ترى خاشعاً).

    وساق أحاديث أخر في هذا المعنى، ثم قال: ففي هذه الأحاديث أن ذهاب العلم بذهاب العمل، وأن الصحابة رضي الله عنهم فسروا ذلك بذهاب العلم الباطن من القلوب وهو الخشوع. وقد ساق محقق الكتاب للأثر السابق عدة طرق وقال: إنه يتقوى بها.

    فالصلاة إذاً صلة بين العبد وربه، ينقطع فيها الإنسان عن شواغل الحياة، ويتجه بكيانه كله إلى ربه، يستمد منه الهداية والعون والتسديد، ويسأله الثبات على الصراط المستقيم، ولكن الناس يختلفون في هذه الصلاة، فمنهم من تزيده صلاته إقبالاً على الله، ومنهم من لا تؤثر فيه صلاته إلى ذلك الحد الملموس، بل هو يؤديها بحركات وقراءة وذكر وتسبيح، ولكن من غير شعور كامل لما يفعل، ولا استحضار لما يقول. والصلاة التي يريدها الإسلام ليست مجرد أقوال يلوكها اللسان، وحركات تؤديها الجوارح، بلا تدبر من عقل ولا خشوع من قلب. ففي سنن الترمذي عن أبي هريرة قال: قال رسول الله : { إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة من عمله صلاته، فإن صلحت فقد أفلح وأنجح، وإن فسدت فقد خاب وخسر، فإن انتقص من فريضته شيء، قال الرب عز وجل: انظروا هل لعبدي من تطوع فيكمل بها ما انتقص من الفريضة؟ ثم تكون سائر أعماله على هذا }.

    ولما يعانيه كثير من الناس من قلة الخشوع في الصلاة، فقد رأينا أن نلتمس بعض الأسباب التي تعيدنا إلى الصلاة الحقيقية التي توثق صلتنا بربنا عز وجل وهي صلاة القلب والجوارح وتذللها لله تبارك وتعالى. وقد امتدح الله عز وجل أهل هذه الصفة من المؤمنين حيث قال تعالى: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ، الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ [المؤمنون:1-2].

    ولعلنا بعد ما تقرأ قوله سبحانه: إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ [العنكبوت:45] نسأل أنفسنا ما بال الكثيرين منا يخرجون من صلاتهم، ثم يأتون بأفعال وأمور منكرة، شتان بينها وبين ما تتركه صلاة الخاشعين الأوابين من أثر على أصحابها، الذي يخرج أحدهم من صلاته وهو يحس بأن كل صلاة تغسل ما في قلبه من أدران الدنيا وتقربه إلى الله عز وجل.

    أسباب الخشوع:
    إذاً فلابد من أسباب لحصول الخشوع، ولا ريب أن هناك خللاً ونقصاً في أدائنا للصلاة، ولعلنا في هذه العجالة نستعرض بعض الأسباب المعينة - بإذن الله - على الخشوع في الصلاة وهي:

    1- الإيمان الصادق والاعتقاد الجازم بما يترتب على الخشوع من فضل عظيم في الدنيا والآخرة، من الإحساس بالسكون والطمأنينة وراحة لا مثيل لها، وطيب نفس يفوق الوصف. قال تعالى: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ، الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ [المؤمنون:1-2]، وروى مسلم عن عثمان بن عفان قال: سمعت رسول الله يقول: { ما من امرىء مسلم تحضره صلاة مكتوبة، فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب ما لم تؤت كبيرة، وذلك الدهر كله } والآيات والأحاديث الدالة على فضل الخشوع كثيرة.

    2- الإكثار من قراءة القرآن والذكر والاستغفار وعدم الإكثار من الكلام بغير ذكر الله، كما في الحديث: { لا تكثروا الكلام بغير ذكر الله، فإن كثرة الكلام بغير ذكر الله تعالى قسوة للقلب! وإن أبعد الناس من الله القلب القاسي } [رواه الترمذي] فقراءة القرآن وتدبره من أعظم أسباب لين القلب قال تعالى: اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَاباً مُّتَشَابِهاً مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ [الزمر:23] فالقراءة والذكر حصن من الشيطان ووساوسه، وهي سبب لأطمئنان القلوب الذي يفقده الكثير من الناس، قال تعالى: الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ [الرعد:28] كما أن الإكثار من ذكر الله عز وجل سبب للفلاح، قال تعالى: وَاذْكُرُوا اللَّهَ كَثِيراً لَّعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ [الجمعة:10] وليس المقام لبيان فضل الذكر، ولكن أردنا التنويه إلى أنه سبب من أسباب الخشوع، ومن يريد معرفة ذلك – فضل الذكر - فعليه الرجوع إلى كتاب الله والأذكار التي تثبت عن النبي .

    ومع هذا أيضاً الحرص على مجاهدة الشيطان، وذلك بأن يعقد العزم على مجاهدته من قبل القيام إلى الصلاة، وإن دخل عليه في أول صلاته فلا يستسلم له في وسطها أو آخرها، بل ينبغي أن يجاهد الشيطان حتى اللحظة الأخيرة من الصلاة، فالشيطان يسعى إلى تشتيت الذهن حتى لا يعقل المصلي شيئاً من صلاته، روى مسلم عن عثمان بن أبي العاص أنه قال: { يا رسول الله، إن الشيطان حال بيني وبين صلاتي وبين قراءتي يلبسها علي، فقال رسول الله : "ذاك شيطان يقال له خنزب، فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه، واتفل على يسارك ثلاثاً"، ويقول راوي الحديث: ففعلت ذلك فأذهبه الله عز وجل عني }.

    إذاً فينبغي أن يستمر المصلي في المجاهدة ولا ينقطع بأن يشمر عن ساعد الجد، فإذا لم يخشع في هذه الصلاة فليعقد العزم على الخشوع في الأخرى، وإن قل خشوعه في هذه فليحرص على كمال الخشوع في التي تليها، وهكذا ولا يتضجر من طول المجاهدة، ويسأل الله سبحانه وتعالى أن يعينه على ذلك.

    3- دوام محاسبة النفس ولومها على ما لاينبغي من الاعتقاد والقول والفعل، قال تعالى: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ [الحشر:18]. وكان أمير المؤمنين عمر بن الخطاب يقول: (حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا، وتزينوا للعرض الأكبر).

    وأيضاً البعد عن المعاصي بصرف النظر عما يحرم النظر إليه، وكذا حفظ اللسان والسمع وسائر الجوارح وإشغالها بما يخصها من عبودية، وصرفها بالنظر في كتاب الله وسنة رسوله والكتب العلمية المفيدة، وما يباح النظر إليه، والتفكير في مخلوقاته سبحانه وتعالى، والاستماع إلى الطيب من القول، والتحدث في المفيد، فلاشك أن الذنوب تقيد المرء وتحجزه عن أداء العبادات على الوجه المطلوب، فكل إنسان يعرف ما هو واقع فيه من الذنوب وعليه أن يسعى في إصلاح حاله، والإصلاح متعلق بمحاسبة النفس، حيث إن المرء إذا حاسب نفسه بحث عما يصلحها.

    4- تدبر وتفهم ما يقال في الصلاة وعدم صرف النظر فيما سوى موضع السجود مستشعراً بذلك رهبة الموقف، يقول الإمام ابن القيم في الفوائد: (للعبد بين يدي الله موقفان: موقف بين يديه في الصلاة، وموقف بين يديه يوم لقائه، فمن قام بحق الموقف الأول هون عليه الموقف)، قال تعالى: وَمِنَ اللَّيْلِ فَاسْجُدْ لَهُ وَسَبِّحْهُ لَيْلاً طَوِيلاً، إِنَّ هَؤُلَاء يُحِبُّونَ الْعَاجِلَةَ وَيَذَرُونَ وَرَاءهُمْ يَوْماً ثَقِيلاً [الإنسان:26-27].

    فلابد من إعطاء هذا الموقف حقه من خضوع وخشوع وانكسار إجلالاً لله عز وجل، واستشعاراً بأن هذه الصلاة هي الصلاة الأخيرة في الدنيا، فلو استقر هذا الشعور في نفس المصلي لصلى صلاة خاشعة. روى الإمام أحمد عن أبي أيوب الأنصاري- رضي الله عنه- قال: جاء رجل إلى النبي فقال: { يا رسول الله عظني وأوجز، فقال عليه الصلاة والسلام: "إذا قمت في صلاتك فصل صلاة مودع، ولا تكلم بكلام تعذر منه غداً، واجمع اليأس مما في أيدي الناس" }.وأخيراقول لك اخي أبوأثير تقبل مروري
    لاتنسونا من دعائكم
    اخوكم أبومحمد الداعي لكم بالتوفيق
    avatar
    ابوسمره
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 1950
    تقييم العضو : 19
    تاريخ التسجيل : 14/09/2009
    العمر : 107
    الموقع : الصين الشعبيه

    رد: هل أنا أصلي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف ابوسمره في الخميس مارس 25, 2010 8:59 pm

    بارك الله فيك ابو اثير عالمووضوع القيم ولله يااخي اصبح الصلاه عند الاغلبيه عاده
    وليست عباده ربي يبارك فيك يارب ويخليك مواضيعه قمه بالتميزززز












    avatar
    ياسرابواثير
    [ vip ]

    عدد المساهمات : 73
    تقييم العضو : 5
    تاريخ التسجيل : 24/10/2009
    الموقع : في قــــــــلوب مـن يحبـــوننــي

    رد: هل أنا أصلي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف ياسرابواثير في الجمعة مارس 26, 2010 12:36 am

    أخي الحبيب أبومحمدلقدأجزلت بالردالعطربشواهدأعطر


    من كلام الله عزوجل وحديث رسوله المصطفى عليه السلام


    جزاك الله خيرا


    ولك جزيل الشكرعالمرورالمثمر[/u]
    avatar
    ياسرابواثير
    [ vip ]

    عدد المساهمات : 73
    تقييم العضو : 5
    تاريخ التسجيل : 24/10/2009
    الموقع : في قــــــــلوب مـن يحبـــوننــي

    رد: هل أنا أصلي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    مُساهمة من طرف ياسرابواثير في الجمعة مارس 26, 2010 12:41 am

    سامو شكراااا اخي الغالي عالمرور




    لك مني اطيب التحايا

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 10:15 am