الشــــــــــــــــــــحيل

المنتــــــــــــــــــــدى الأول والرئيسي للشحيل

السلام عليكم اخواني الاعضاء نرجو منكم التكرم بالدخول والمشاركة والرد عل المواضيع لأن المنتدى يعاني من نقص كبير من طرفكم ونريد هذا المنتدى أن يكون تفاعليا لا لئن تضعوا فيه موضوع وترجعوا بعد شهر لكي تروا هل تم الرد أو لا وأنا أسف على ازعاجكم تقبلوا مروري
الشـــحيل:إدراج صور النساء أو الأغاني .. يعرض العضو لإنذار إداري مع حذف الموضوع ، بدون سابق توجيه وهذا نهجنا منذ قيام المنتدى

الشـــحيل : - شارك معنا في تغيير المنتدى اي شي مش عاجبك بس ادخل هنا على الر ابط التالي: http://alhajer.mam9.com/t2073-topic#12259

الشحيل: لكل من فقد كلمة السر يمكنك مراسلتنا على الايميل التالي o_hajr@yahoo.com

او بارسال رسالة على الهاتف التالي 00966598889494


    ناقصات عقل ودين

    شاطر
    avatar
    أبو عـداي
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 383
    تقييم العضو : 6
    تاريخ التسجيل : 22/10/2009

    ناقصات عقل ودين

    مُساهمة من طرف أبو عـداي في الثلاثاء مارس 09, 2010 1:54 pm

    " ناقصات عقل و دين "
    جملة يقولها كل الرجال تجاه مواقف معينة تقوم بها النساء ، جملة تقلب كل الأمور وتثور لها

    الأذان عند سماعها ، فعند سماع أية امرأة هذه الكلمة ، تشتعل غيظًا بسبب عدم فهم الرجال

    لها ، دخلت معه في حوار عقيم ، ولكي يثبت لها قلة عقلها ، قال لها هذه الجملة : " صحيح

    ناقصات عقل ودين " .. كادت أن تجن ، وأنهت معه المكالمة بعد سماع هذه الجملة ، ودار في

    عقلها المفهوم الغريب الذي يفهمه الرجال .

    فنجد أن للرجال مفهومهم الخاص في تفسير الأشياء حسب أهوائهم ، مع أن معنى الجملة

    مفهوم وواضح للكل ، ولا يحتاج لتعريف . ولكن سأبدا بتعريفه كما وضحه الدين .


    فمعنى ناقصات عقل أن المرأة كثيرًا ما تغلبها عاطفتها ، وتتغلب على عقلها ، لذلك جاءت من

    هنا كلمة ناقصات عقل ، وناقصات دين يرجع إلى أنها في أيام معينة من كل شهر تمتنع عن

    الصلاة والصوم ، بسبب شيء فطري وطبيعي في المرأة خلقها الله به ، ولذلك جاءت من هنا

    كلمة ناقصات دين .


    ولكن ليس معنى ناقصات عقل أن بها شيء من الجنون ، أو أي شيء شبيه بهذه الكلمة ،

    وليس معناها أنها بدون وعي ولا إدراك ، وليس معنى ناقصات دين أنها كافرة أو غير متدينة .

    ولكن للأسف هذا المعنى يفهمه كل الرجال ، ويستخدمونه لاستفزاز أي امرأة في طريقهم

    وحياتهم ، وهم للأسف لا يعلمون ما تأثير فهمهم الخطأ للكلمة على النساء ، فهو كفيل بتدمير

    نفسية أية امرأة على وجه الأرض .

    ويذكرني هذا المفهوم بفهم الرجال الخاطئ أيضًا لكلمة ( قوامون على النساء ) ، فكثير من

    الرجال يفسرون الكلام على أهوائهم ، وتبعًا لمصالحهم .

    هل ينكر أي شخص أن المرأة بداخلها عقل تستطيع به أن تدير أسرة بأكلمها - بل عائلة كاملة

    ؟ وغالبًا ما نرى أن الرجل عند الكلام عن أية امرأة يستبعد أمه ، بمعنى أنه يرى أن أمه ليس

    لها مثيل ، ولكن باقي النساء مثل بعضهن سواء كانت زوجته أو أخته أو ابنته .

    أعتقد أن هذا تناقض كبير ، وأكبر دليل على تخبط الرجال في فهم المرأة ، فنجد الرجل يصف

    لدته بأحسن الصفات ، ويرى أنها كل شيء ، ولكن عند أية امرأة أخرى تكون عكس ذلك ، مع

    أن أخته أو زوجته أو ابنته أو زميلته في العمل في يوم من الأيام سوف تصبح أمًا ، وسوف

    يراها أبناؤها كل شيء ، فالمرأة هي المرأة وتكون بها كل صفات الأم منذ طفولتها ، ولكن

    للأسف يحاول رجال كثيرون تشوية معانٍ جميلة موجودة داخل المرأة ، بسبب فهمهم الخاطئ

    ، وأيضًا تصريحهم بهذا المفهوم لأية سيدة .


    تبقى نقطة أخرى ، وهي عدم معرفة الناس هل كلمة ( ناقصات عقل ودين ) مقولة اخترعها

    الناس ، أم هي آية في القرآن أم حديث شريف ؟

    الإجابة هي أنها حديث شريف . روى الإمام مسلم رحمه الله في صحيحه في باب الإيمان عن

    رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : " يا مَعْشرَ النساء تَصَدَّقْنَ وأكْثِرْن الاستغفار ، فإني

    رأيُتكُنَّ أكثر أهل النار .

    فقالت امرأة منهن جَزْلة : وما لنا يا رسول الله أكثرُ أهل النار؟ قال : تُكْثِرْنَ اللَّعن ، وتَكْفُرْنَ

    العشير ، وما رأيت من ناقصاتِ عقلٍ ودين أغلبَ لذي لبٍّ مِنْكُن .

    قالت يا رسول الله وما نقصانُ العقل والدين؟ قال : أما نُقصانُ العقل فشهادة امرأتين تعْدِلُ

    شهادةَ رَجُل ، فهذا نقصان العقل ، وتَمكثُ الليالي ما تُصلي ، وتُفطر في رمضان ، فهذا نقصان الدين .

    ومعنى الجَزْلة أي ذات العقل والرأي والوقار ، وتَكْفُرْنَ العشير أي تُنكرن حق الزوج .

    وهذا الحديث لا يمكن فهمه بمعزل عن آية الدَّيْن التي تتضمن نصاب الشهادة ، وذلك في قوله

    تعالى : " واستَشْهدوا شهيدين من رِجالِكم ، فإن لم يكونا رَجُلَيْن فرَجُلٌ وامرأتان مِمَّن تَرضَوْن من الشُّهداء ، أنْ تَضِلَّ إحداهما فَتُذَكِّرَ إحداهما الأخرى البقرة 282 .


    أعتقد أن الأمر أصبح واضحًا ، ولو رأينا في الحديث سوف نجد ( فقالت امرأة منهن جزلة ) ، ومعنى جزلة أي ذات العقل والرأي والوقار ، فالحديث أيضًا أوضح للناس أنه توجد نساء ذات عقل ورأي ووقار ، ولم ينكر على المرأة هذا الشيء ، فلماذا ننكره نحن ؟


    في النهاية المفهوم الخطأ لهذه الكلمة تمتد آثاره للمدى البعيد ، بمعنى أنه عندما يوجد رجل

    يفهم معنى الكلمة بالطريقة الخطأ ، ويتصرف تصرفات بناءً على هذا المفهوم ، فإن الآثار تمتد

    لأبنائه سواء كانوا بنات أو أولاد ، فلن يقتصر التأثير السيء على المرأة فقط ، ولكنه سيمتد

    ويحفظ في ذاكرة الأطفال ، وتظهر نتائجه عند الكبر عندما يكبر الأطفال وخصوصًا الذكور ،

    فنجدهم يفعلون كل شيء محفوظ في عقولهم مما رأوه وهم صغار ، وللأسف كثيرًا ما تكون

    الآثار أقوى وأبشع مما رأوه وهم صغار .



    فمتى نتخلص من الفهم الخاطئ لكلمات الدين وتفسيرها حسب آهوائنا ؟

    ومتى نتخلص من استخدام المصطلحات والكلمات في استفزاز كل من حولنا ؟

    ومتى نصل إلى فهم كل شيء على حقيقته ؟

    أسئلة تحتاج لإجابات .. فهل من مجيب ؟


    أخوكم في الله أبو عـــــــداي
    avatar
    ابوسمره
    المدير العام
    المدير العام

    عدد المساهمات : 1950
    تقييم العضو : 19
    تاريخ التسجيل : 14/09/2009
    العمر : 106
    الموقع : الصين الشعبيه

    رد: ناقصات عقل ودين

    مُساهمة من طرف ابوسمره في الأربعاء مارس 10, 2010 10:35 pm

    بارك الله فيك اخي ابو عداي عالتوضيح
    اخي المشكله هيك نوع من الرجال لايرد ان يفهم
    لانو ليس من مصلحه ان يفهم الشئ
    فيتجاهل الدين لانه يتناقض مع مصلحته
    ف بكل بساطه اذا شكت من امرأ لسلوك ما رمى كلمه المتعارف عليها ياااخي المره عقلها ناقص يععني يعطيها مبرر فورأً لانو الفكره مترسخه غلط في ذهنو المهم اخي مجتمعنا يلزمو كثير
    ثقافه دينيه فهم للدين ابداء من نفسي نتمنى نغير ونجدد كل مننا يبدأ في بيتو تكون المهمه سهله بارك الله فيك ياغالي ونفع فيك الامه تقبل مني فائق الود












    avatar
    عمر
    مؤسس المنتــدى
    مؤسس المنتــدى

    عدد المساهمات : 1158
    تقييم العضو : 6
    تاريخ التسجيل : 30/06/2009
    العمر : 34
    الموقع : من الصومال

    رد: ناقصات عقل ودين

    مُساهمة من طرف عمر في الخميس مارس 11, 2010 2:55 am



    بارك الله بك











    تبي تشوف الذل في صورته صح

    شف دمعة الغربة على خد رجال
    avatar
    اسوم
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 179
    تقييم العضو : 7
    تاريخ التسجيل : 06/12/2009
    العمر : 27
    الموقع : syr

    رد: ناقصات عقل ودين

    مُساهمة من طرف اسوم في الأحد مارس 14, 2010 4:33 am

    مشكور والله
    والله يجزاك عنا خير الجزاء
    وشكرا عا التوضيح واللله ما كنت اعرف
    يجـــــــــــــــ الله ـــــــــــــــــــــــــــــــــزاك الخـــــــــــير
    avatar
    عاشق الحور
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدد المساهمات : 43
    تقييم العضو : 5
    تاريخ التسجيل : 01/03/2010

    رد: ناقصات عقل ودين

    مُساهمة من طرف عاشق الحور في الثلاثاء مارس 16, 2010 10:20 pm

    مشكور أخي الكريم على هذا الموضوع المميز

    قـد تـخـتـلـف نـظـرة الـمـجـتـمـع إلـى الـمـرأة...

    فـهـنـاك مـن يـنـظـر لـهـا بـانـهـا مـخـلـوق ضـعـيـف...

    وهـنـاك مـــن يـسـتــحــقــرهــا ويـسـتـهـيـن بــقــدرهــا...

    وهـنـاك مـن يـنـظر لـها بـمـثـل نـظـرة الاسـلام للـمـرأة وتـكـريمه لـهـا...

    ومـايـهـمـنـا الان تــلك الـفـئـة التي تـسـتـحـقــر الـمـرأة وتـقـلـل مـن شـأنـهــا...

    فـهـم يـعـتـقـدون بـل ويـجـزمـون ان الـمـرأة خُـلـقـت لـخـدمـة الـرجـل وسُـخـرت فـطـرتـهــا فـقـط لـتـكــون تـحـت امـر ذلك الـرجـل...

    فـالـمـرأة بـنـظـرهـم مـكـانـهـا الـمـنـزل فـقـط وكـل مـايـطـلـب مـنـها عـمـل الـمـطـبـخ وتـنـظـيـف الـمـنـزل وخـدمـة ذلك الـرجـل...

    وكـأنـهـا خـــادمــة لــديــه...

    فـهـم يـرفـضـون تـدخـل الـمـرأة فـي كـثـير مـن الامـور بـاعـتـقـادهــم انــه لـيـس لها عــلاقة بـهــا...

    رغــم ان الـمـرأة شـريـكـة الـرجـل فـي كـل شيء حـتـى وان رفـض الـرجـال هـذا الـشيء...

    وكـثـيـر مـانـسـمـعـهـم يـقـولــون ويـرددون حـديـث الـرسـول ((صلى الله عليه وسلم)) عـنـدمـا قـال : "الـنــسـاء نـاقــصـات عـقـلٍ وديــن".

    فــهــم يــســتـشـهـدون بــه عــنــدمــا تــأتــي امرأة وتـتـنـاقـش مـعـهـم فـي امـر مـا فـعـنـدمـا تـاتـي لـهـم بـالـحـجـه الـواضـحـه وتـتـفـوق عـلـيـهـم بـالـنـقـاش يـسـكـتـوهـا بـهـذا الـحـديـث...

    نـعـم نــحـن لا نـعـتـرض على قـول الـرسـول ((صلى الله عليه وسلم))...

    لـكـن هـل فـكـر مـن يـسـتـشـهـد بـهـذا الـحـديـث ان يـأتـي بـالـحـديـث كـامـلاً ويـتـفـكـر فـي مـعـنـاه ومـاقـصـد الـرسـول الـكـريـم فـيـه...
    وكل الشكر للأخ أبو عداي على هذا التوضيح

    ولـكـل مـن احـتـقـر الـمـرأة وجـعـل الـرجـل ارفـع مـنـها شـأنـاً ولـكـل من اســود وجـهه لانــه رزق بـانــثــى...

    فـلـيـعـلـم ذلك الـشـخـص ان الله لـم يـفـرق بـيـن الـرجـل والـمـرأة في كـتـابـه الـكـريـم...

    فـقـد قـرن الله الـمـرأة بـالـرجـل فـي كل شيء حتى في الـعـقـاب والـثـواب...

    فـقـد قـال تـعـالى : "مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ". سورة النحل آية 97...

    ًوكذلك في قوله : "وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ".

    وايضاً قوله تعالى : "الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلَا تَأْخُذْكُمْ بِهِمَا رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذَابَهُمَا طَائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ". سورة النور الآية الثانية...

    وفي قـوله تـعـالى : "وَالسَّارِقُ وَالسَّارِقَةُ فَاقْطَعُوا أَيْدِيَهُمَا جَزَاءً بِمَا كَسَبَا نَكَالًا مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ". سورة المـائـدة آية 38...

    وكـذلك فـالـرسـول الـكـريـم اوصـى بـالـنـسـاء خـيـراً...

    فـقـد قـال ((صلى الله عليه وسلم)) : "اسـتـوصـوا بـالـنـسـاء خـيـرا فـانـهـن عـنـدكـم عـوان (اسيرات)".

    وايـضـاً قـول الـرسـول الـكـريـم : "خـيـاركـم خـيـاركـم لـنـسـائـهـم خـيـركـم خـيـركـم لاهـلـه وانـا خـيـركـم لاهـلـي".

    وكـذلـك مـن تـكـريـم الاسـلام للـمـرأة انـه وعـد بـالـثـواب والاجـر الـعـظـيـم لـمـن ربـاهـا واحـسـن تـربـيـتـها...

    فـقـال الـرسـول ((عليه الصلاة والسلام)) : "مـن عـال جـاريـتـيـن حـتـى تـبـلـغـا جـاء يـوم الـقـيـامـة انـا وهـو كـهـاتـيـن وضـم بـيـن اصـابـعـه".

    وايـضـاً قـال الـرسـول الـكـريـم : "مـن لا يَـرحـم لا يُـرحـم ،مـن كـانـت لـه أنـثـى فـلـم يَـئـدْهـا، ولـم يُـهِـنْـهـا، ولـم يـؤثـر ولــده عـلـيـهـا، أدخـلـه الله بـهـا الـجـنـة".

    وقـبـل كـل هـذا فـالـمـرأة هـي الأم ولا يـدخـل احـد الـجـنـة وامـه غـاضـبـة عـلـيـه فـقـد قـرن الله تـعـالـى رضــاه بـــرضـــى الـوالـديـن...

    والأم مـقـدمـة بـالـبـر عـلى الأب فـعـنـدمـا جـاء رجـل إلـى الـرسـول ((صلى الله عليه وسلم)) يـسـألـه مـن احـق الـنـاس بـحـسـن صـحـابـتـي يـارسـول الله ؟؟ فـقـال لـه الـرسـول : امـك. قـال : ثـم مـن؟. فـقـال : امـك. قـال : ثـم مـن؟. فـقـال : امـك. قـال : ثـم مـن؟. فـقـال : ابــوك.

    فـانـظـروا إلـى عـظـم حـق الأم فـقـد ذكـرهـا الـرسـول ثـلاث مـرات للـتـاكـيـد عـلى بـرهـا وعـظـم حـقـهـا ومـن ثـم ذكـر الأب فـهـذا يـدل عـلى ان حـق الـمـرأة الأم اعـظـم فـي الاسـلام مـن حـق الـرجـل الأب وهــي احــق بـالـبـر من الأب...

    وإضـافـة إلـى ذلك فـلـقـد نـزلـت سـورة كـامـلـة فـي الـقـرآن بـأسم الـنـسـاء وايـضـاً نـزلـت سـورة بـأسـم مـريـم وايـضـاً ورد فـي الـقـرآن ذكـر بـعـض مـن الـنـسـاء الـمـسـلـمـات...

    فـلـو ان الاسـلام يـحـتـقـر الـمـرأة ولـم يـقـدرهـا لـمـا ذُكـرت فـي الـقـرآن ذلك الـكـتـاب الـطـاهـر الـكـريـم...

    فـلـكـل شـخـص اهـان الـمـرأة وقـلـل مـن شـأنـهـا...

    تـفـكـر قـلـيـلاً بـتـكــريــم الاسـلام لـهـا فـي كـتـاب الله وسـنـة نـبـيـه ((عليه افضل الصلاة والتسليم))...

    فـكـيـف تـاتـي انـت ايـها الـمـخـلـوق وتـسـتـهـيـن بـهـا وتـسـتـحـقـرهـا بـعـد ان رفـع الله شـأنـهـا واوصـى بـهـا رسـولـه الـكـريـم...

    ولـتـعـلـم ان الـمـرأة هـي امـك الـتـي انـجـبـتـك وتـعـبـت عـلـيـك والـتي لـن تـدخـل الـجـنـة الا بـرضـاهـا عـلـيـك مـهـمـا كـانـت اعـمـالك عـظـيـمـه وحـسـنـاتـك كـثـيـره فـكـلـهـا لـن تـنـفـعـك دون رضـى امـك فـالـجـنـة تـحـت اقـدام الامـهـات...

    ولـتـعـلـم ان الـمـرأة هـي زوجـتـك الـتـي اوصـاك الاسـلام بها خيرا وفـرض عـلـيـك حـقـوق لـهـا فـلا تـتـكـبـر عـلـيـهـا ولا تـهـيـنـها ولا تـضـربـهـا ولـتـحـسـن مـعـاشـرتـهـا وتـكـرمـهـا فـإن خـالـفـت امـر الله فــإنـــك سـتـنـال عـقـبـك مـنه جـل وتــعـــالـى...

    ولـتـعـلـم ان الـمـرأة هـي ابـنـتـك الـتـي شـدد الـرسـول بـالـتـوصـيـه عـلـيـهـا وجـعـلـهـا الاسـلام امـانة عـنـدك فـإن احـسـنـت تـربـيـتـهـا وصـنـتـهـا احـسـن الله مـنـزلـتـك ورضـى عـنـك وان اهـمـلـتـها وتـهـاونـت فـي رعـايـتـهـا حـمـلـت ذنـبـهـا إلـى يـوم الـقـيـامـة...

    ولا تـنـسـا ان الـرسـول الـكـريـم وعــد خـيـراً لـمـن رعـى جـاريـتـيـن واحـسـن رعـايـتـهـمـا وجــعــل مــنــزلــتــه مــعــه ((صلى الله عليه وسلم)) في الــجــنــة...

    ولـتـعـلـم ان الـمـرأة هـي اخـتـك وخـالـتـك وعـمـتـك الـتـي اوصـاك الاسـلام بالاحــســان لــها والــرفــق بها وبـصـلـة رحـمـهـا وان لا تـقـطـع بـهـا...

    ولـتـعـلـم اخـيـراً ان "الـنـسـاء شـقـائـق الـرجـال .. مـا اكـرمـهـن إلا كـريـم ومـا اهـانـهــن إلا لـئـيــم".

    فـبـعـد كـل هـذا أمـا زلـتـا تـسـتـهـيـن بـحـق الـمـرأة وتـحـسـتـقـرهـا وتـقـلـل مـن شـأنـهـا...؟؟

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت مارس 25, 2017 9:49 am